الحرب المشتركة للصوفية والنصارى على المساجد والسلفية في داغستان

60 views

salafi mosques in Dagestanخلال الأيام الماضية شهدت داغستان إغلاق عدة مساجد لأهل السنة (السلفية) بمبادرة “مباركة” من الإدارة الدينية لمسلمي داغستان التي ترأسها صوفية داغستان الموالين للحكومة الروسية.

وبالأمس وقع أحد مساجد السلفية في ضواحي مدينة خسافيورت غربي داغستان تحت تهديد مسلح من قبل قوات “الأمن” الروسية، حيث حاصرت الشرطة المسجد ومنعت المسلمين السنة من أداء الصلاة فيه.

وفي نفس الوقت ظهرت في شبكات التواصل الإجتماعية دعوات تحريضية عديدة للمؤمين حتى يدافعوا عن بيوت الله.

ونذكر أن قوات “الأمن” أغلقت عدة مساجد السلفية في خسافيورت ودربند وشامل قلعة (محج قلعة) من قبل.

وأفاد شهود عيان الذين وصلوا إلى المسجد، أن الشرطة المحاصرة للمسجد لما رأوا عدد المسلمين يزداد، دعوا تعزيزات على الفور وخلال عشر دقائق اقتربت من المسجد مدرعات عسكرية من طراز “أورال” بأعداد كبيرة من عناصر القوات الخاصة.

السبب الرئيسي وراء إغلاق مساجد السلفية حسب زعم الشرطة هو “عدم وجود الوثائق الرسمية للمساجد”.

ونذكر أيضا أنه في 29 من يناير، أي الجمعة الماضية أغلقت الشرطة مسجدا للسلفية في بلدة شَمْخَال في ضواحي عاصمة شامل قلعة (محج قلعة)، واشترطت الشرطة أن يكون رجلا من الصوفية إماما للمسجد حتى يرخص له رسميا.

 

الهيئة الإعلامية لولاية داغستان VD

أضف تعليقاً

Your email address will not be published.

*

Latest from أخبار

Go to Top