أقُتِلَ بنيران جوابية؟!

68 views

photo_2016-05-29_09-29-32استشد (نحسبه شهيدا والله حسيبه) أحد مجاهدي جماعة “الجنوب” كمال الدين غازي محمدوف في الصباح الباكر بمنطقة سليمان-ستالسك في جنوب داغستان.

وفقا لرواية الكفار فإن الشرطة حاولت إيقاف سيارته لتحقق من الوثائق، إلا أنه فتح النار عليهم وقتل بنيران جوابية.

قصص “النيران العائدة” أو “الجوابية” تتمتع لدى الكفار بشعبية كبيرة، بما في ذلك في الحالة التي تكون فيها حركة المجاهدين معروفة لدى الشرطة مسبقا.

 

نسأل الله أن يتقبل شهادة أخينا ويرزقه جنان الفردوس الأعلى!

 

الهيئة الإعلامية لولاية داغستان VD

أضف تعليقاً

Your email address will not be published.

*

Latest from أخبار

Go to Top